آخر تحديث للموقع : 24 - أكتوبر - 2020 , السبت 11:28 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

خطاب الانتقالي المنفلت

24 - سبتمبر - 2020 , الخميس 03:08 مسائا
الرئيسيةصلاح السقلدي ⇐ خطاب الانتقالي المنفلت

صلاح السقلدي
حين نسمع بعض من قيادات بالانتقالي الجنوبي تقول : نحن مع التحالف حتى تتحقق كل أهداف عاصفة الحزم. فإما أنهم لا يعرفون أن أهداف عاصفة الحزم لم تتطرق للقضية الجنوبية لا من قريب ولا من بعيد أو أنهم يعرفونها ويخادعون
الناس ويخادعون أنفسهم. فأن كانوا يعرفون هذه الحقيقة فهي مصيبة, وإن كانوا لا يعرفونها فالمصيبة بل الفضيحة أعظم, وهم الذين يتبنون مشروع استعادة الدولة بالجنوبية. لا تفلق رأسي بحكاية التكتكة( فالتكتكة يمكن

أن يعهد بها الانتقالي الى أصوات من خارجه كما تفعل القوى الأخرى، فالعالم بما فيه التحالف والسعودية بالذات يبني جزءاً من المواقف على ما يُــلعن من تصريحات يطلقها شركاؤه أو خصومه ، ولا يأبه لحكاية التكتكة
والنفاق, فما نسمع من تصريحات من هذا القبيل لبعض قيادات الانتقالي لن تكون إلّا حُـــجة ضده ودليلاً على أن هدفه من الشراكة مع التحالف بهذه الحرب هو تحقيق أهداف التحالف، وهو هدف إعادة الشريعة إلى صنعاء.هذا هو
هدف العاصفة المعلن، وهو هدف الانتقالي بحسب تصريحاته بعض قياداته .- دعك من الأهداف الغير معلنة للتحالف فكلنا نعرفها، فالهدف المعلن هو ما سيفهمه العالم من تصريحات بعض قيادات الانتقالي-. وبالتالي فمن الصعوبة

بامكان أن تلقي باللوم على التحالف بأنه خذلك وبأنه لم يتبن ويدعم هدفك وقضيتك، فيما أنت بنفسك من تبنى هدف غيرك، وأهملت هدفك وقضيتك، سواءً عن قصد أو عن طريقة خُــبارة التكتكة.
فمن أضاع أسمه أضاع قسمه. فالخطاب المنفلت للانتقالي وبالذات الخطاب المتملق،وكذا الخطاب المتماهي بشدة مع الخطاب السعودي والإماراتي خصوصا فيما يخص الصراع بالمنطقة العربية والأزمة الخليجية أو التطبيع مع العدو الإسرائيلي الغاصب هو من يضعف الانتقالي ويضعف القضية الجنوبية برمتها عند الدول الإقليمية، ويفقد الناس بالداخل ليس فقط بهذه القيادات بل بقضيتهم.

الغريب بالأمر أن تجد بعد هكذا خطاب متزلف وطائش من يستغرب ويحتج بأعلى صوته قائلا: لماذا التحالف لا يبالي بالقضية الجنوبية ويرميها تحت الطاولة ويتنكر لتضحيات الجنوبية ويحجب عنا دعمه ؟ ولماذا بالمقابل يعمل
كل اعتبار للقوى الأخرى وينصاع لها يمدها بالمال والسلاح وبالإعلام ويشد أزرها بالسياسة برغم عدم إخلاصها لهذا التحالف وتمارس عليه الخداع ؟.

بتجرد من كل أدران الجهوية ومن اسقام المناطقة المعوقة، ومن علل الطائفية المدمرة...أقولها لكم جميعا حوثيين وإصلاحيين، ومؤتمريين ومستقلين، وعوام الشعب : حافظوا على أرضكم لئلا تصبح مستباحة لجرائم القتل والفوضى وعصابات التقطع والتطرف أكثر مما هي عليه »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com