آخر تحديث للموقع : 25 - مارس - 2019 , الإثنين 10:20 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

هابي تطبيعنتاين يا حب

14 - فبراير - 2019 , الخميس 09:16 مسائا
الرئيسيةسامي الكاف ⇐ هابي تطبيعنتاين يا حب

سامي الكاف
* أغلب اليمنيين يعتقدون أنهم أفضل من خالد اليماني باتجاه القضية الفلسطينية.
لماذا؟
- لأن خالد اليماني، باع القضية، و خان العهد.
بنظرهم جلوس الرجل في مؤتمر "الأمن والسلام في الشرق الأوسط"، المنعقد في العاصمة البولندية، وارسو، إلى جوار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بيع للقضية وخيانة للعهد.

لم يشارك اليماني لوحده في المؤتمر المنعقد في وارسو، بل تم عقد المؤتمر بمشاركة 60 دولة بينها إسرائيل و[ست دول خليجية عربية] بينها اليمن، وليس لقاءًا بين اليماني ونتنياهو، لكن لم يظهر في الصورة إلا اليماني لأنه جلس إلى جانب نتنياهو..!

لنتذكر كيف أن أغلب اليمنيين، كانوا منفعلين و مرتبكين لا يعرفون ماذا يقولون، عندما زار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سلطنة عمان و نزل ضيفاً على السلطان قابوس بن سعيد ذات نفسه.
ومع ذلك ثمة من راح يبرر الأمر، و يُجمّله.

أيضاً :
كان أغلب اليمنيين، منفعلين، و مرتبكين لا يعرفون ماذا يقولون، حين استقبل الإماراتيون على أرضهم وفي مساجدهم وفداً إسرائيلياً رفيع المستوى.
ومع ذلك ثمة من راح يبرر الأمر، و يُجمّله.

لكن في ما يتعلق بخالد اليماني، فخلال ساعات تعرض الرجل لحملة كما لم يتعرض لمثلها يمني غيره.

لماذا؟
- لأن أغلبهم اعتبر ذلك تطبيعاً من اليماني مع إسرائيل..!
مع ان هدف المؤتمر هو محاولة تبني موقف واحد موحد ضد إيران و ليس تطبيعاً مع إسرائيل.

هل ما حدث هو تطبيع مع إسرائيل فعلاً؟!
حسناً.. انتظروا "صفقة القرن" الآتية قريباً، فهي ليست ببعيد على أية حال.

ركلة جزاء :
- هل يتذكر أحدكم كم عمر القضية الفلسطينية؟
- متى و كيف يمكن حلها ؟!

...

هابي تطبيعنتاين يا حب

#سامي_الكاف
هنا #عدن

* قوة أي رئيس في أي دولة بقوة مؤسسة الرئاسة لديه. و مؤسسة الرئاسة؛ هي مؤسسة ضمن مؤسسات عديدة في الدولة. وكل هذه المؤسسات ينبغي أن تتمتع بالقوة ذاتها التي تتمتع بها مؤسسة الرئاسة. و الآن وجّهوا أنظاركم نحو مؤسسة الرئاسة التي من المفترض أن يقودها »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com