آخر تحديث للموقع : 22 - يونيو - 2017 , الخميس 04:20 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

الحوثيون جعلوا يهود اليمن [يفضلون أرض الميعاد] على أرض الأجداد

19 - يناير - 2017 , الخميس 07:00 صباحا
866 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ الحوثيون جعلوا يهود اليمن [يفضلون أرض الميعاد] على أرض الأجداد

الملعب:
بل وتعيش آخر لحظاتها وفقا لقراءات تبدو متشائمة ولكنها واقعية إلى حد كبير للتحولات العنيفة التي يعيشها اليمن منذ العام 2011.

وقد أخذت هذه التحولات منذ سيطرة الميليشيات الحوثية على شمال البلاد منحى آخر ترعرعت فيه أنواع منقرضة من العصبيات المذهبية والسياسية والثقافية والجهوية. ولم ينقض العام 2016 إلا واليمن على وشك أن يعلن عن نفسه كدولة ذات دين واحد بعد أن غادرته آخر دفعة من أبنائه اليهود باتجاه إسرائيل.

حاول يهود اليمن التشبث حتى الرمق الأخير بأرض الأجداد التي فضلوها على “أرض الميعاد” المزعومة، ولكن أصوات الصيحات الحوثية التي كانت تردد شعار “اللعنة على اليهود” بدأت تصم آذانهم ولا تبعث على الاطمئنان.

حالة التسامح المذهبي في اليمن أوشكت الحرب على ردمها تحت غبار المعارك لتحولها إلى مجرد أطلال، بعد أن كانت نموذجا فريدا للتعايش بين السنة والشيعة، هذا التعايش الذي ظل لفترات طويلة مضرب المثل الفكري الذي تجلى في التعايش بين أبرز مذهبين في اليمن “الزيدي” و”الشافعي”.

يعود الصراع الذي يشهده اليمن بالدرجة الأولى إلى عوامل خارجية أفرزت جيلا متطرفا من كلا طرفي التعايش المذهبي، الأمر الذي انتهى بالحرب التي تعيشها البلاد والتي نقلت اليمن إلى طور جديد من الصراع لم تعرفه عدة أجيال ظلت تقتات لعقود على وجهه السياسي فقط.

في المشهد الجهوي في اليمن بات الحديث عن شمال وشمال الشمال أمرا سائدا للتفريق بين سكان المناطق المغلوبة على أمرها في شمال اليمن عن تلك التي استأثرت، كما يقول منتقدوها، بالسلطة والمال لقرون.

ويعتبر العديد من اليمنيين أن مناطق شمال الشمال التي تضم محافظة صعدة، معقل الحوثيين، هي أحد مراكز الحرب والصراع التي وقفت حائلا دون استقرار اليمن لفترة طويلة.

وكان أسلاف الحوثيين يخرجون من تلك المنطقة لاجتياح وإذلال معظم مناطق اليمن وخصوصا شماله قبل أن يهزموا وينكفئوا على أنفسهم ليعيدوا الكرة مجددا عندما تتهيأ لهم الفرص.
(العرب اللندنية)

الملعب: كشف أحدث إحصاءات صادرة من منظمة الصحة العالمية بشأن وباء الكوليرا، الذي أودى بحياة 1205 يمنيين حتى مساء أمس الأربعاء، عن تضرر المناطق الخاضعة لسيطرة جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) بشكل غير مسبوق، مقابل انحسار كبير في المناطق الخاضغة لسيطرة الحكومة الشرعية. ووفق آخر تقرير صادر عن المنظمة »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com