آخر تحديث للموقع : 20 - فبراير - 2017 , الإثنين 09:07 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

ملاحظات هامّة على المشروع السياسي للمهندس العطاس

لاشك أن المبادرة التي أطلقها المهندس حيدر أبوبكر العطاس قبل أيام ,والمسماة بـــ(مشروع صياغة رؤية سياسية وتشكيل كيان جنوبي سياسي مجتمعي موحد وتوحيد الصف الجنوبي..) ليست الأولى التي تطلقها قيادات جنوبية بالداخل والخارج, فقد سبقتها عدة دعوات مشابهة إلى حدٍ ما, كان آخرها دعوة محافظ عدن السيد (عيدروس »

الجنوب بين فكَي الصراع الإقليمي

لم يكن ما جرى يومي السبت والأحد الماضيين من صدمات مسلحة بين الفصائل الأمنية والعسكرية في مدينة عدن إلا ظهوراً جلياً لخلافات إقليمية طالما ظلت تستعر تحت الطاولة منذ قرابة عامين، وعدن والجنوب عموماً ميدانها، والقضية الجنوبية هي الرصيد السياسي الذي يمولها، ويُستنزف يوماً بعد يوم إرضاءً لمن يدفع أكثر »

حين يتذكر حزب الإصلاح ان لليمن سيادة

حين يتذكّر فجأة حزب يمني كحزب الإصلاح أن لليمن سيادة وطنية على أراضيه يجب أن تُــصان من انتهاكات الطائرات الأمريكية, وهو الحزب الذي رقصت كل قياداته طربا ونشوة بإصدار مجلس الأمن الدولي مطلع 2015م قرارا بوضع اليمن تحت طائلة الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة باستخدام القوة العسكرية في أي لحظة, وهو »

ورطة

لاشك أن إعلان القيادي السلفي مهران القباطي انسحابه بمعية العناصر الجهادية التابعة له من أرض المعركة بمنطقة البقع شمال اليمن يوم الخميس 9فبراير الجاري والعودة الى عدن في غمرة المعارك الدائرة بين قواته وجماعات دينية مقاتلة تابعة لحزب الاصلاح واللواء علي محسن الأحمر من جهة وقوات جماعة الحوثيين وصالح »

ثورة 11 فبراير بعين جنوبية

مثلت حالة اندلاع الثورات العربية الأخيرة التي عُـرفت بثورات "الربيع العربي" فرصة سانحة لكل القوى المناوئة لنظام الحكم في اليمن بقيادة الرئيس اليمني المنصرف، علي عبد الله صالح، لتحقيق أهدافها بالوصول إلى سدة الحكم والانقضاض على نظام حكم أضحى حينها خائر القوى موهون الحال مترنح الخطوات. وانخرطت تلك »

قرار ترامب بين الهاجس الأمني والمصالح الإقتصادية

لم يتخذ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قراره بمنع رعايا الدول السبع: العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن، من دخول الولايات المتحدة لعدة أشهر، لاعتبارات أمنية بحتة فقط. ولم يتعمد عدم إدراج رعايا دول أخرى لطالما شكت منها الولايات المتحدة بأنها دول تنتج أفكار التطرف الإسلامي وتغض »

نقل البرلمان إلى عدن: ما له وما عليه

القرار الذي اتخذه الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، قبل أيام، والقاضي بنقل مقر البرلمان اليمني من صنعاء إلى حاضرة الجنوب عدن، وبصرف النظر عن إمكانية تنفيذه من عدمه، فهو يشير إلى عدة أمور سلباً وإيجاباً بالنسبة لسلطة هادي ومعه حزب "الإصلاح"، وسلباً بالنسبة للوضع السياسي لمستقبل القضية الجنوبية، »

فائـــض غبـاء

بدو أن النخبة السياسية بالثورة الجنوبية( الحراك الجنوبي) -أو بعضها - ما تزال أسيرة عواطفها السياسية الساذجة التي جبلت عليها منذ أمد طويل وهي تتعاطى مع منعطفات مصيرية وطنية كالتي نمر بها اليوم. فتسليط الضوء منذ أيام في وسائل إعلام السلطة التي يهيمن عليها حزب الإصلاح على العربات القتالية بمنطقة »

ماذا لو صحت اتهامات الإمارات لحزب الإصلاح؟

قالت صحيفة( الخليج ) الإمارتية في عددها الصادر يوم الخميس 19يناير الجاري في تعليق لها على موقف حزب الإصلاح اليمني من مجريات الحرب في اليمن خصوصاً بالأيام الأخيرة : ( .. هناك معلومات أكدت مشاركة جماعة الإخوان إلى جانب الانقلابيين في الحرب ضد الشرعية، وهو ما كشفته وثائق عثر عليها في مواقع سيطرت »

مرة أخرى... الوحدة اليمنية المعمّدة بالدم

لا أعتقد أن الوحدة اليمنية التي أُعلنت بين دولتي اليمن عام 1990م، وشهدت فشلاً صريحاً جرّاء حرب 1994م، وإن لم يكن هذا الفشل معلناً من الطرف المنتصر في تلك الحرب (الطرف الشمالي)، بحاجة إلى عملية "مكيجة" سياسية بمساحيق إعلامية وسياسية وحزبية وجهوية تداري تجاعيدها، وتعالج رتوشها وتشوهاتها، كالتي نرى »

يوم هزمنا الهزيمة

نعم هزمناها و إن كان ذلك بشق الأنفس وبجهدٍ جهيد إلا إننا هزمناها بعد أن استبدًّ بِنا الألم واعترتنا حالة من القنوط و الضياع وتملك الجميع شعوراً بالهزيمة الساحق بقرارة الأنفس من 13يناير1986م حتى13يناير2006م، ولمدة عقدين كاملين بالوفاء والتمام . أستثمر خصوم الجنوب خلال هذين العقدين الوجه المؤلم »

التراث الديني المفخّخ

التطرف الديني الإسلامي الذي يخبط خبط عشواء في كل الأصقاع من مشرق المعمورة إلى مغربها، ويعصف بوجوه شعوب الأرض قاطبة - تقريباً - بكل أديانها وأقوامها ومذاهبها وطوائفها وأفكارها ومدارسها وتراثها الإنساني المادي والمعنوي، وعلى رأسها الشعوب الإسلامية نفسها، هو الوليد الشرعي والحصاد الطبيعي لبـذار التراث »

"الجزيرة" والجنوب... تحرير مع وقف التنفيذ

الفيلم الوثائقي الذي أذاعته قناة "الجزيرة" الفضائية القطرية يوم 25 ديسمبر الجاري حول مصير سلاح الجيش اليمني منذ عام 2014م، والذي حمل عنوان "السلاح المنهوب"، أثار حالة من الجدل بين الكثيرين من الساسة اليمنيين، الذين انقسموا بين مستحسن ومستهجن؛ بين مؤيد لما ورد فيه وجُلّهم من أعضاء وأنصار حزب »

أسير الجغرافيا لا يدخل التاريخ

الأساس الذي تُبنى عليه المؤسسات الأمنية والعسكرية بالجنوب يبعث عن الريبة وينطوي على كثير من المخاطر على الجنوب حاضرا ومستقبلاً, كما يمثل وصمة عار واضحة بجبين كل من يساهم به ويصمت عنه ويبرره . فمن أقصى الشرق بمحافظة حضرموت -وربما- المهرة الى اقصى الغرب بمحافظة لحج يتم تأسيس وحدات عسكرية وأمنية »

لهذا تحدث الأخطاء والتجاوزات الأمنية

لا يمكن أن يمارس الناس حياتهم الطبيعية في عدن – وفي أي مكان في العالم- باطمئنان ورويّـة خالصة إلا بوجود الأمن بواسطة مؤسسة أمنية رسمية نظامية , ولا يمكن لهذا الأمن أن يستتب ويترسخ بشكل مكتمل وجذري – أو أدنى من ذلك- إلا بوجد الهيئة القضائية والرقابية بما فيها بالطبع النيابات العامة. فبغياب القضاء »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com