آخر تحديث للموقع : 25 - أبريل - 2018 , الأربعاء 12:20 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

ثلاث قوى رئيسية تحارب الإرهاب باليمن

نعم هي ثلاث قوى رئيسية التي تحارب الإرهاب محاربة حقيقية باليمن... ففي الشمال حركة الحوثيين والمؤتمر الشعبي العام -أو ما تبقى منه-... وفي الجنوب الحراك الجنوبي بكل تشكيلاته وقواته الامنية الحديثة الحزام والنُخب الأمنية بالمحافظات الجنوبية ومقاومته الوطنية- الغير مؤدلجة مذهبياً- وغيرها من القوى »

لهذا تم منع المبعوث الأممي من زيارة عدن و المكلا

م يقرر المبعوث الأممي " غريفت " زيارة عدن والمكلا إلا لسماع صوت القضية الجنوبية عن كثب دون انتحال هذا الصوت بأسماء شخصيات وكيانات مستنسخة هلامية مستأجرة كما درجتْ العادة عند هذه السلطة – سلطة حزب الاصلاح والرئيس هادي -المسماة افتراضا بالشرعية ليس هذا الانتحال وليد اليوم بل هو منذ بداية الحراك »

الجنوب بين خلافات "التحالف" و"الشرعية"

في مقابلة مع صحيفة «الشرق الأوسط» المملوكة للملك سلمان بن عبدالعزيز، قال أحمد عبيد بن دغر، رئيس الحكومة اليمنية، والموجود بالرياض منذ أسابيع: «لن نعود - إلى عدن- لنتقاتل من جديد، نحن حكومة تشعر بمسؤوليتها عن حياة المواطنين، حياة الناس هي الأغلى وأمنهم واستقرارهم قضية عندنا لا تقبل العبث... فلا توجد »

عدن في عين الإرهاب ثانيةً

لا تجد العناصر المتطرفة صعوبة في الوصول إلى أهدافها التي تريد النيل منها، سواءً داخل الوحدات الأمنية والعسكرية، أو للنيل من جهات أخرى، ومن الشخصيات السياسية والأمنية وأئمة المساجد في عدن وحضرموت وعموم الجنوب، فهذه العناصر استطاعت في السنوات الماضية، منذ بداية هذه الحرب، أن تتغلغل بقوة وبأريحية »

في عدن... الفساد يكافح الدولة

ما ذكَرَهُ مدير شركة النفط بعدن، المُقال من منصبه حديثاً، ناصر مانع حدور، حول ما سمّاه «فساد وسطوة وفهلوة» تاجر النفط الشهير أحمد العيسي، هو تقريباً الشكاوى نفسها التي كان يجأر بها من سبقه على هذا المنصب، وغيره من المناصب ذات العلاقة. فالعيسي استغل ظروف الحرب بشكل طاغٍ لمصلحته، حيث انتهز اضطراب »

مع بن لزرق في حالة إن ...

سأكون أول من يحضر أمام أي جهة يقف أمامها الزميل فتحي بن لزرق لمؤازرته وشد عضده في حال تعرض لأية مسائلة تقيد حريته أو تنال من حقوقه,وسأسجل تضامني معه بكل لغات العالم. أما التضامن معه بمجرد أن يتلقى أمر حضور رسمي من جهة رسمية ففي هذه الحالة يكون التضامن معه سابقا لأوانه -إن لم نقل معدوماً أو ضرباً »

هؤلاء مخالب الإرهاب الناعمة

الأخطاء التي تُــرتكب باسم مكافحة الارهاب بعدن لا تلغي حقيقة أن هناك إرهاب يتم تمويله والتحكم به لأغراض سياسية. فهذه الأخطاء لا شك أنها مُدانة ومرفوضة بكل المقاييس ,بصرف النظر عن أنها أخطاءٌ تحدث حتى في الأوضاع الطبيعية للدولة فما بالنا في الأوضاع الاستثنائية التي تغيب فيها مؤسسات الدولة كما هو »

تصريحات الجُبير...الوضوح بمرارته

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجُـبير في كلمة أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل الخميس الماضي إن «بلاده تستخدم القوة العسكرية لإرغام الحوثيين على الجلوس إلى طاولة التفاوض معتبراً أن «نهاية هذه الحرب ستكون ممكنة بعودتهم الى التفاوض والشروع بتسوية سياسية شاملة تنهي هيمنتهم على اليمن »

الجنوب... وقنبلة المغتربين الموقوتة

منذ اندلاع الحرب في اليمن نهاية مارس 2015م، لم يتوقع أحدٌ أن تفتح المملكة العربية السعودية أراضيها لاستقبال النازحين المتوقع هروبهم من مناطقهم جرّاء العمليات الحربية، لمعرفة الجميع أن السعودية عبر تاريخها لم تفتح أراضيها لأي لاجئ عربي، أو غير عربي. فعلى سبيل المثال وليس للحصر في 1982م غزتْ »

انتصار "الانتقالي" العسكري بعدن لا يُصرَّف سياسياً بالرياض

كثّـفَ إعلام المملكة العربية السعودية في الأيام القليلة الماضية، من تسليط أضوائه بشكل لافت على حزب «الإصلاح اليمني» بعد أيام من الاشتباكات المسلحة التي دارتْ مؤخراً في عدن بين قوات «المجلس الانتقالي الجنوبي» وقوات السلطة اليمنية المعترف بها دولياً كـ«شرعية»، وهي الاشتباكات التي وقف فيها الإعلام »

ماذا لو أعترف العميد طارق بالشرعية؟ 

أثار موضوع العميد طارق صالح الذي يقال بأنه يتواجدا في عدنٍ جدلاً واسعاً في الأوساط السياسية بعدن وبالجنوب عموماً وباليمن أشمل, ما بين أصوات مقللة من أثر وجوده بعدن- إن صح الخبر أصلاً, وأخرى مشككة بوجوده من أساسه, وأصوات مستهجنة وجوده ومستهجنة دعم الامارات له, وهذه الأصوات الأخيرة بعضها جنوبية »

عن ألوية الحماية الرئاسية

ألوية الحماية الرئاسية في عدن هي بالأساس لا علاقة لها بحماية الرئيس هادي بالقدر الذي يعتقد به البعض, بل هي نواة لجيش مستقبلي يتم انشاءه على غرار الحرس الجمهوري اليمني ليكون هو القوة الضاربة بيد حزب الاصلاح مستقبلاً بالجنوب وبعموم اليمن بالتوازي مع تلك القوة التي يتم تجهيزها بوتيرة عالية في مأرب »

من بين القبور..خيرالله خيرالله يستأنف خدمته باليمن

خيرالله خيرالله ,الكاتب الذي ظل عقود من الزمن يستلم راتبه الدسم من صنعاء عبر السفارة اليمنية في بيروت,نظير ما يقوله من عبارات المديح ومقالات النفاق, وتصريحات التدليس والتضليل.يعود اليوم للخدمة بعد انقطاع قصير الى بلاط السلطان اليماني, لخدمة سلطات هي جزءا من سلطات العقود الماضية وامتدادا لها . »

للخروج من الدوامة..ثمة أوراق جنوبية أخرى 

لا يوجد لديِّ ولا لدىَ  كثير من عامة الناس ومن النخب الجنوبية -واليمنية عموماً- أدنى شك في صحة ما يطرحه المجلس الانتقالي الجنوبي بشأن فساد وفوضوية وفشل حكومة السيد\ أحمد عبيد بن دغر وتعمدها إذلال وقهر المواطن بالجنوب -وفي عدن بالتحديد- لحسابات سياسية تستهدف القضية الجنوب أولا وأخيرا. ولكن  الدعوة »

"الانتقالي" و"الشرعية": الطلاق على الأبواب

لا غرابة إن وصلتْ ــ أو توشك ــ الأمور إلى مفترق طرق بين القوى الجنوبية التي تتبنى مشروع استعادة الدولة الجنوبية، ومعها أيضاً القوى الجنوبية التي تتبنى مشروع الدولة الاتحادية من إقليمين بحدود عام90م، من جهة، وبين السلطة المسماة بـ«الشرعية» (المعترف بها دولياً) التي يرأسها الرئيس عبد ربه منصور هادي، »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com