آخر تحديث للموقع : 17 - أغسطس - 2017 , الخميس 08:39 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - د. عيدروس نصر النقيب
د. عيدروس نصر النقيب

همس اليراع.. بين الشراكة والمحاصصة

تتعالى بين حين وآخر الأصوات التي تطالب بإعادة النظر في تركيبة المجلس الانتقالي الجنوبي بحجج مختلفة تتركز في معظمها في الحديث عن المظلومية التاريخية لهذه المنطقة أو تلك، وعلى الرغم من أنني مع توسيع إطار المجلس الانتقالي وتعزيز بنيته وإنشاء المزيد من اللجان المتخصصة والفروع المحلية إلا إنني أشير هنا »

همس اليراع.. أيها الجنوبيون. . . اسمعوا ! وعوا!

انتشرت خلال الأيام الأخيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي مجموعة من المنشورات على هيئة مقالات وقصائد متبادلة وبيانات تتضمن تحريضا وتشهيرا وشتما وتجريحا بمضمون مناطقي وجهوي مقيت وباسم منطقة ضد منطقة من مناطق الجنوب متكئة على ذكريات تجاوزها معظم الجنوبيين وطوتها فعاليات التصالح والتسامح ومهرها الجنوبيون »

عن عودة الرئيس إلى عدن

سررت كثيراً للخبر الذي يفيد بقرب عودة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي إلى العاصمة عدن، لأن عودة الرئيس تعني عودة الدولة وعودة الحياة المؤسسية وعودة النظام والقانون، وتلغي أي مبرر لبقاء أي من المسؤولين في الخارج إلا من اقتضت الضرورة قيامه بمهمات تتصل بطبيعة وظيفته. وقد حرصت طوال الفترة المنصرمة منذ »

انقذوا الجريح بسام

سام عبد الحكيم احمد سيف الدهشلي شاب عشريني انخرط مبكرا في فعاليات الحراك السلمي الجنوبي، فلم يدع فعالية من فعاليات الحراك السلمي إلا وشارك فيها، وحينما حانت لحظة المواجهة المسلحة لم يركن بسام إلى السكينة بل اتجه مباشرة إلى الجبهات، رغم نقص التدريب ومحدودية الخبرة في التعامل مع السلاح، بيد إنه قد »

التحالف العربي وعقوق الجاحدين

لا يحتاج الدور الذي لعبه التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في مواجهة التحالف الانقلابي في اليمن إلى شيء من الدعاية والشرح والإيضاح فالحقائق على الأرض تقول ما لا تستطيع قوله مجلدات من الكلام، لكن ما يثير العجب هو تلك الحملة الموجهة حزبيا وايديولوجيا ممن »

الشهيد عبد الله النقيب ومعاني الاستشهاد

لا تحتاج حادثة استشهاد الخبير المالي مدير فرع البنك الأهلي اليمني بالمنصورة ـ عدن ـ عبد الله سالم النقيب وهو يدافع عن الأمانة التي تحملها وزملاءه في حراسة وحماية أموال الناس ـ لا تحتاج إلى تعليق وشرح وإيضاح فالرجل قد فضل الموت على أن يتخلى عن تلك الأمانة مقابل إنقاذ حياته، والحياة تستحق أن تفدى »

يريدوننا أن ننشغل بالتفاهات وننسى المآسي والويلات

على مدى ثلاثة أيام انشغلت الأوساط الإعلامية اليمنية شمالا وجنوبا (المحترمة وغير المحترمة) ومعها مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي بأحجية ما سمي بالتسوية السياسية التي ستعيد أسرة المخلوع إلى واجهة حكم البلد من خلال الصبي أحمد وما حملته من تفاصيل لن يصدقها طلاب المتوسطة . شخصيا سمعت وقرأت هذه »

الوحدويون "جداً جداً"*

بعض المثقفين المولعين بوحدة ٧/٧ من إخوتنا الشماليين يتحدثون عن الإمارات والسعودية وهادي ويتجاهلون شعب حي اسمه الشعب الجنوبي ويتساءلون : ماذا يحدث في عدن؟ ما يحدث في عدن والجنوب أيها الزملاء الكرام ان شعبا اراد التعبير عن نفسه. لماذا تعتقدون أن الجائع لا يرفض الجوع إلا في إطار مؤامرة ؟ وأن »

عن مؤتمر الرياض الجنوبي المزمع

يبدو أن خبر الاستعداد لعقد مؤتمر جنوبي في الرياض لتأييد شرعية الرئيس هادي والموافقة على مشروع الأقاليم الستة ومواجهة المجلس الانتقالي الجنوبي، لم يعد مجرد تسريب إعلامي بل لقد غدا حقيقة شبه مؤكدة بنسبة تفوق الثمانين بالمائة. تجربة التفريخ في الممارسة السياسية اليمنية ليست جديدة فقد تعلمها المحيطون »

"العبيد" الذين حرروا الجنوب

في العام ٢٠٠٨م، إن لم تخنِّي، الذاكرة دعيت لندوة عن "الحراك الجنوبي" وطلب مني المنظمون إعداد مداخلة للمشاركة بها حول القضية، وقد شاركني في تقديم المداخلات ثلاثة زملاء وزميلة وتصادف ان وثق المنظمون للندوة مجرياتها وتم بثها عبر بعض القنوات الفضائة. كان من بين المشاركين الثلاثة شابا جنوبيا مغمورا »

شكرا فخامة الرئيس

صدرت يوم أمس القرارات الرئاسية بإقالة الإخوة محافظي محافظات حضرموت وشبوة وسقطرى من مناصبهم واردفت المواقع الإخبارية والصحفية المؤِّيدة للشرعية (او المؤَيَّدة منها) بأن سبب إقالة المحافظين الثلاثة واستبدالهم بآخرين هو تمسكهم بعضوية المجلس الانتقالي الجنوبي. شخضيا أشكر المحافظين الثلاثة على »

عن مقر اتحاد الادباء والكتاب عدن

مرة ً اخرى يتعرض المقر المركزي لاتحاد الادباء والكتاب في عدن لمحاولة السطو عل ايدي اعداء الكلمة والفكرة والقلم. المبنى يعود عمره إلى سبعينات القرن الماضي عندما كان هناك حكام يحترمون معنى الثقافة والادب والفكر والفن وظل مقرا مركزيا للاتحاد حتى العام ١٩٩٠م عندما انتقل الاتحاد إلى صنعاء وبقي المقر »

مرة أخرى عن الأزمة مع قطر

كل عام وأنتم بخير أيها الإخوة الأحباب. لا أستطيع إغماض العينين وأنا أتابع تصاعد الأزمة بين الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي، وهي من الأزمات التي ـ للأسف الشديد ـ تبدأ بالحملات الإعلامية لكنها لا تنفك أن تتصاعد لتصل إلى عواقب لا يستطيع التحكم بها من بدأها بعد أن تنتقل إلى أيادي من يدعون أنهم »

حتى لا تفقد الشرعية شرعيتها

عندما قلنا بأن شرعية أية سلطة لا تنحصر على وصول وجوهها السياسية إلى مواقعهم عن طريق الانتخابات فقط لم نكن واهمين، فكم هي المرات التي انتخب فيها زعماء وأحزاب ثم صار وجودهم على رأس السلطة وبالا على شعوبهم وأحيانا على العالم كله، هل يكفي الإشارة إلى هتلر وموسوليني؟ الذين وصلا إلى سدة الحكم عبر »

الذين يهينون الربيع العربي

ما زلت أؤمن أن ثورات الربيع العربي قد جاءت استجابة موضوعية لمجموعة من الأورام والتقيحات الاجتماعية والاقتصادية التي عانت منها أنظمة الحكم التي ربضت عقودا طويلة على رقاب ومصائر عشرات الملايين من المواطنين في بلدان تلك الثورات. لا يمتلك الذين ينسبون ثورات الربيع العربي إلى هذه الدولة أو تلك أو إلى »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com