آخر تحديث للموقع : 22 - سبتمبر - 2018 , السبت 01:18 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - مصطفى أحمد النعمان
مصطفى أحمد النعمان

الأطفال.. وقوداً للحرب !

بينما كنت أقرأ تقريرا عن الإصابات التي تعرض لها الأطفال في اليمن بسبب الحرب الدائرة منذ ٤ سنوات، أذاعت محطة تلفزيون غربية تقريرا مصورا عن أخبار الحرب التي خدعنا العالم بأنها انتهت في أفغانستان، فعرضت لقطات لمجموعة من الأطفال الذين فقدوا أعضاء من أجسادهم النحيلة، وهذه الحالات هي التي ستشكل الفاجعة »

أولويات جنيف

حين وصل وفد الحكومة المعترف بها دوليا ظهر الأربعاء الماضي إلى جنيف، كان من المفترض أن يلحق به وفد ممثلي الانقلاب مع ممثلين عن المؤتمر الشعبي العام، وكما حدث في كل اللقاءات السابقة فإن القادمين من صنعاء طرحوا مجموعة من الطلبات في اللحظات الأخيرة مستغلين الاهتمام الإقليمي والدولي بأهمية انعقاد هذا »

قبل أيام من جنيف

أصبح مؤكدا استضافة مدينة جنيف في السادس من سبتمبر لقاء تحت رعاية الأمم المتحدة بين الطرفين الرئيسيين (الحكومة المعترف بها دوليا والانقلابيون الحوثيون) بعد انقطاع استمر عامين، وسيتغيب المؤتمر الشعبي العام عن المشاركة في المشاورات/‏ المفاوضات لأول مرة منذ بدايات الحرب وذلك بسبب التحول في ميزان القوى »

هل يحضر اليمنيون في جنيف؟

الدعوة التي وجهها المبعوث الخاص للأمم المتحدة «مارتن غريفيث» إلى طرفي الحرب الأهلية للاجتماع في جنيف مطلع سبتمبر القادم، لعقد لقاء هو الأول منذ ما يقارب العامين ربما مثل كسرا للجمود الذي استمر منذ انتهاء المفاوضات التي استضافها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد منذ أكثر من عامين، وأصاب بالشلل المسار »

عن أحزاب السلطة في العالم العربي

في ١٩٥٧ قررت القيادة المصرية برئاسة الراحل جمال عبدالناصر تشكيل تنظيم سياسي (الاتحاد القومي) بديلا عن (هيئة التحرير)، وفي العام ١٩٦٢ تم الإعلان عن (الميثاق الوطني) وتأسيس (الاتحاد الاشتراكي العربي) الذي تحول إلى حزب «حاكم» ثم حزب «الحاكم» عندما كلف (المؤتمر الوطني لقوى الشعب العاملة) عبدالناصر »

عن تعز والحديدة

الدعوة التي وجهها السيد مارتن غريفيث المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لعقد لقاء بين الحكومة المعترف بها دولياً والحوثيين، أثارت الكثير من التساؤلات حول جدواها والغرض منها في هذا التوقيت، خصوصاً مع اعتقاد البعض من مؤيدي القوة أن استعادة الحديدة ومينائها من سيطرة الحوثيين صار أمراً لا مفر »

عن الحروب الأهلية

تخلق الحروب الأهلية توجهاتها المتعرجة بدون منطق مستقر ومن غير مسار واضح، بل إنها عادة - إذا طال أمدها - تسير في منحنيات صعودا وهبوطا، إلى حين اقتناع أطرافها بأن القوة وحدها لن تتمكن من وقف المعارك أو الوصول إلى حالة من الإنهاك المادي والمعنوي، ما سيجبرها على البحث عن حلول تخرج الوضع من حال المراوحة »

أصيلة ومأزق الوضع العربي

استطاعت مدينة صغيرة تقع على شواطئ المحيط الأطلسي جنوب مدينة طنجة محاطة بسور جميل يؤمنها ضد الغزوات البحرية، أن تجعل من مساحتها الجغرافية الصغيرة مركز إشعاع عربيا، إضافة إلى ذلك ثبّتت موقعا لمكانتها منذ أربعين عاما في نشر الوعي العربي دون توقف في انعقاد دوراتها وألقها وفعلها المتراكم في ذاكرة »

عن التدخل الإيراني في اليمن

في حديث مع بعض العارفين بتفاصيل ما يحدث في المنطقة العربية والعوامل المشتركة التي تجعل التأثيرات بين دولها مترابطا إلى الحد الذي يجعل التعامل مع أحدها منفردة غير منطقي وغير ممكن، كان مجمل الاتفاق أن الدور الإيراني مربك للأحداث ومساعي إنهاء الخلافات العربية الداخلية، وليس خافياً مدى التدخلات »

الحديدة: نهاية للحرب أم مدخل للسلام ؟

رغم كآبة المصير الذي وصل إليه اليمنيون - منذ ما صار يعرف بالانقلاب الحوثي على شرعية الدولة، الذي بدأ في ٢١ سبتمبر ٢٠١٤ واستكملت فصوله في ٢١ يناير ٢٠١٥ -، فإن التوصل إلى صيغة اتفاق يسمح بإدارة مستقلة للميناء وإدارة محلية من أبناء المدينة قد يسمح بإنقاذها من معركة لا يختلف الخبراء العسكريون في »

هل اقتنع الحوثيون فعلاً؟

صار واضحاً تضاؤل حظوظ التوصل إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف لإبعاد شبح حرب داخل مدينة الحديدة، ولابد بداية الإشارة إلى أن هذه المدينة وقراها الممتدة شمالاً في اتجاه الحدود اليمنية - السعودية، وجنوباً في اتجاه مدينة المخا الساحلية، هي الأشد إهمالاً والأكثر تهميشاً، وليس هذا أمرا حديثا، ولكنه يمتد إلى »

ما بعد "الميناء"

مع كتابة هذه الأسطر تكون المعركة، التي كانت متوقعة وطال انتظارها، مستمرة ولا شك أن النتائج التي ستُحدثها ستكون بحجم الاستعدادات التي جرت خلال الأشهر الماضية، ولا أشك للحظة واحدة أنها ستكون حاسمة، ومن غير المحتمل أن تتمكن ميليشيات الحوثيين من الصمود طويلا في مواجهة القوات التي تتفوق عليها عددا »

الحوثيون والسباق ضد الزمن

‎صار الحديث عن أسباب الحرب في اليمن مكررا ولم يعد ما يمكن إضافته، كما أن عوامل استمرارها صارت معروفة للجميع، ولكن العقدة التي ما تمكن أحد -حتى الآن- من التوصل لتفكيكها هي صعوبة إقناع الأطراف اليمنية -وبالذات الطرف الحوثي- بأن التهرب والعناد من تقديم التنازلات التاريخية سيطيل أمدها ولن يساهم في »

فرصة الحوثيين الأخيرة

لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف مدينة الحديدة التي بها أهم الموانئ اليمنية، وقبلها في جنوب البلاد، ومرد ذلك أن الفارق في القدرات العسكرية كان فاضحا لإمكانات الحوثيين، فالإنهاك وتناقص الموارد وقطع خطوط الإمداد والعتاد كانت عوامل »

صورة قاسية من كوريا الشمالية

كانت ولا تزال كوريا الشمالية البلد الوحيد الذي أطمع في زيارته قبل أن تصله رياح التغيير، فهي تمثل غموضا مفرطا ولغزا شديد التعقيد أمام المتابع للأخبار اليومية، ويضيف ما يجري حاليا من حديث حول اللقاء المنشود بين الرئيس الأمريكي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون (لقبه الرسمي: رئيس هيئة »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com