آخر تحديث للموقع : 11 - ديسمبر - 2018 , الثلاثاء 05:54 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

نظريات الحرب في علم الاجتماع

يُعد علم الاجتماع من أهم العلوم الاجتماعية الذي بيّن عدد من النظريات الاجتماعية التي تفسر انماط السلوك الانساني والظواهر الاجتماعية المختلفة، و تمثل هذه النظريات الروئ الموجهة التي نسترشد بها في معرفة النظم الاجتماعية وتفسير الظواهر الاجتماعية وكيفية التحكم بها فالنظريات التي جاء بها علم الاجتماع »

مخاطر انعكاس سياسة العسكرة الاجتماعية على مستقبل الشباب

الأيام القادمة سوف تحمل لنا جملة من المخاطر التي تهدد الأمن والسلم الاجتماعي والتنمية ، خصوصاَ إذا ما أستمرت الأوضاع الحالية دون وجود استراتيجيات ومراجعة ومعالجة شاملة لها، واستشعار المجتمع بكل هيئاته ونخبه بمسؤليتهم الوطنية تجاه ذلك ؟؟ اننا نعيش اليوم أوضاعاً سلبية وإستثنائية قاهرة ، قد لا »

المجلس الانتقالي والمعركة السياسية!

قضية الجنوب اوجدت المجلس الإنتقالي الذي هو في الأصل تطور تراكمي نوعي للعملية السياسية الحنوبية . وحتى لا يظل الجنوب وقضيته الوطنية في متناول العابثين و سياسة المعاديين والتفريط بتضحيات أبناءه . نعلم ان كل القوى السياسية اليمنية ونظام صنعاء عملوا على ان لا ينتظم الجنوب في بوتقة منظومة سياسية »

دلالات ثقافة التسامح والتصالح في مجتمع متغير !!

الحديث عن التصالح والتسامح في هذه المرحلة تحديدا يحمل دلالات ومعاني ذات أهمية كبيرة ، لاسيماء وهناك من يعمل على إثارة الصرعات في المجتمع ، وهو نهج ليس بجديد على المنظومة السياسية والقبلية والثقافي والدينة في صنعاء، لان صراعات الجنوبيين والاستمرار في إذكا خلافاتهم هي التي مكنت صنعاء وقوى الفساد »

القضية والواقع الجنوبي.. مقاربة للوصول إلى الفهم المشترك

في إطار ما نمارسه من سلوك وتفاعل اجتماعي تجاه القضايا المجتمعية عبر المحادثات اليومية المختلفة المنظمة والعادية ، أنها تنقل لنا معاني أكثر مما تحتمله تلك الكلمات المباشرة التي نسمعها أو نقولها، لكنها في المحصلة العامة تفرز لنا دلالات عامة مشتركة وإلا لماذا نهتم بها ؟. لذا فان الفهم المشترك هو »

عبثية وفساد الإعلام والسياسة في المجتمع الجنوبي !!؟؟

قلنا مراراً وتكراراً أن نظام صنعاء منذ 1994م بعد اجتياحه واحتلاله للجنوب عسكريا، وشرد ابناءه، عمل على إفراغ الجنوب من كل قواه الرئيسية والأساسية ومنها قوتي الإعلام والسياسة ، حيث منع قيام أي وسيلة إعلامية جنوبية كانت صحيفة أو اذاعة أو قناة تلفزونية وغيرها من الوسائل الإعلامية، بل قام في مطاردة كل »

الذهنية التي تقف وراء خلق الفوضى واطالة زمن الحرب!!

تُطلعنا كثيراً من الشواهد بان عدد من العوامل التي عملت عليها بعض القوى في خلق الفوضى والتي باتت تشكل أهم الكوابح أمام حسم الازمة وتعقيدات الوضع في اليمن بعامة والمناطق المحررة بخاصة . وهي تحتاج منّا ايضا إلى مزيداً من مضاعفت الجهود لفهم أبعاد ومخاطر الوضع الراهن على مستقبل إحلال السلام في اليمن ومن »

أسبوع الطالب الجامعي .. الدلالات والمعنى

جملة تتكون من ثلاث(٣) كلمات لكنها تحمل دلالات و معاني عميقة في ذاكرة الٱجيال وتضل راسخة في حياتهم . دون شك تُعد سنوات الدراسة الجامعية من أهم المراحل العمرية في حياة الإنسان، إذ ممكن نسميها ذروة حياة الشباب المملوؤة بالصحة والطموح والعنفوان ، وخلال هذه المرحلة الجميلة من العمر يبقى اسبوع منها »

أحسنوا التعامل فيما بينكم.. وتعمقوا بتحليل ما يحيط بكم!

تعقيدات اللحظة الراهنة بما تحمله من تعدد وتداخل وتقاطع الأجندات، تحتم على الكل بذل المزيد من الجهد والتبصر وحُسن التصرف مع الآخر بالقول والفعل . فسياسة البعض الذي لا يحمل في عقله فكراً استراتيجياً و تكتيكياً لفهم الواقع والتعامل معه بدقة نجدهم يطيرون بأفكارهم وأفعالهم بعيداً جداً عن الواقع ، »

استمرار السياسات والمواقف هو استمرار للحرب !!

بدو أن البلد مازال معَّرض للمخاطر والانقسامات الداخلية نتيجة المخزون الكبير في العصبيات المختلفة وتعدد الهُويات والولاءات واستمرار رموز الفساد والإفساد كأهم الفاعلين في المشهد السياسي والاجتماعي ، لذلك فإن أي حلول غير قابلٍ للنمو بالنظر إلى الواقع المعاش اليوم بوصفه بيئةً غير قابلةً لإنجاحه، بسب »

كفاية ... كفاية !!

هل آن الاوان ان نغير تفكيرنا وافعالنا .؟ لقد عانينا المآسي والويلآت التي انهالت علينا ورافقتنا في كل مراحل الحياة ربما. سئمنا الكذب وخطب المديح والقديح والكراهية والشتم والتخوين للقريب والبعيد..!! مارسنا ثقافة لم تؤتي الإ بمزيدا من التباعد والتنافر والتذرر فيما بيننا .. وعجزنا عن الالتئام أمام »

دلالات ثقافة التسامح والتصالح

الحديث عن التصالح والتسامح في هذه الفترة تحديدا يحمل دلالات ومعاني ذات أهمية كبيرة ، لاسيماء وهناك من يعمل على إثارة الصرعات في المجتمع ، وهو نهج ليس بجديد على المنظومة السياسية والقبلية والثقافية والدينية في صنعاء، لان صراعات الجنوبيين والاستمرار في اذكاء خلافاتهم هي التي مكنت صنعاء في الأمس من »

المرحلة القادمة في الجنوب .. الأداء السياسي سيد الموقف!

كانت مرحلة الحرب التي فرضت على الجنوب في مطلع 2015م قد أدت إلى ازاحة النضال السلمي وظهور المقاومة المسلحة ، وتهميش السياسة و التي كانت بالأصل تعيش حالة من الفوضى والضعف في أدائها على كافة المستويات .. إذ أن حالة الفوضى والإرباك في المجتمع وتدخل الاقليم إلى جانب الشرعية ، في ظل التشتت الحاصل »

لا وقت للمماطلة والتأخير ...

هناك ضرورة ملحة لانتظام العملية السياسية للحراك الجنوبي في هذا الوقت ومغادرت منهج الطريقة السابقة ، وهذا يستدعي مبدا الاعتراف والتعامل مع الواقع ببعديه الاستراتيجي والتكتيكي معاً، من خلال تحليل الأسباب التي أدت إلى هذا الواقع والاستفادة من كل معطياته ومن التجارب السابقة، وبرؤية تحليلية متصلة »

مستقبلنا في ماضينا

خمسون سنة لم نشوف ولم نتعلم الا الوهم و الحروب والكراهية والاحقاد والاحباطات.... بدأنا الحديث عن الثورة والمنجزات المأمولة منها واختزلوها بالعبارات التالية وهي : القضاء على الجهل والمرض والفتن وبناء الطرقات والمدارس والمستشفيات.. وصرنا بعد هذه الفترة الطويلة لم نلاحظ تلك المنجزات ، بل دمر كل ما »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com