آخر تحديث للموقع : 24 - أكتوبر - 2020 , السبت 11:28 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

إلى أبنائي .. هذه سبتمبركم

26 - سبتمبر - 2020 , السبت 08:53 مسائا
الرئيسيةعلي الأحمدي ⇐ إلى أبنائي .. هذه سبتمبركم

لم نكن نحفل كثيرا بفعاليات ثورتي سبتمبر وأكتوبر ونحن صغار حيث تفتحت مداركنا على وضع يحكم فيه الاستبداد وينتشر الفساد وتحضر المقارنة دائما بين واقعنا وغيرنا من الدول الأفضل حالاً، إضافةً للجهل بتاريخ الثورة وتفاصيل مراحلها ونضالات الشعب في سبيل الخلاص من الظلم والاستبداد الإمامي والهيمنة الاستعمارية بعد ملاحم خالدة قدمها أفذاذ الرجال ، وكان للحكم المستبد دوره الذي لاتخطئه عين في هذا التجهيل ..

اليوم رغم سوء الحال الذي نعيشه أضعاف ماكان في صغرنا من حيث ضعف السيادة وانهيار الاقتصاد وضعف مؤسسات الدولة الا أن لذكرى سبتمبر المجيد وأكتوبر العزة وقع يختلف عن أي وقت مضى، وذلك لظهور وجه السلالية الاستعلائية مجدداً بصورة أقبح وأكثر قتامة، وعودة التدخل الخارجي العابث بالسيادة الوطنية والكرامة اليمنية.

اليوم وطوال ست سنوات يقدم الشعب اليمني أرواح ودماء وتضحيات في سبيل الوقوف أمام هذه الأخطار المهددة للكيان الجمهوري والمكتسبات التي تحققت لتشتعل جذوة الثورة في نفوس اليمنيين بقوة أكبر وقودها دمائهم وتضحياتهم التي ترتفع نبراساً للخلود على طريق الثوار الأوائل الذين هبوا ضد الحكم الاستبدادي وقاوموا حكم الاستعمار الأجنبي الذي لايبحث الا عن مصالحه ..

احتفوا بيوم الخلاص والعزة الذي نقل اليمن من حكم المستبد والمستعمر إلى حكم أبناءه وإن حصل ماحصل من إخفاق وقصور في السابق تسبب به متسترون بالثورة القوا بها عند أول منعطف يتعارض مع مصالحهم وذواتهم الدنيئة ..
فلتكن سبتمبر لكم نبراساً للنضال والحفاظ على مكتسباتكم وحقوقكم في الحرية والعيش بكرامة ومساواة على تراب اليمن العظيم ..

إذا كانت ثورة سبتمبر هي محصلة لنضالات اليمنيين ضد هيمنة حاكم مستبد ظالم يعتبر امتداد للحكم السلالي المتخلف الذي طوق اليمن وأبقاها رهينة للتخلف، فإن أكتوبر هي محصلة لنضالات اليمنيين ضد الغزو الاستعماري الأجنبي الذي يعتبر امتداد لتطلعات القوى الاستعمارية للسيطرة على بلادنا منذ مئات السنين .. بدأ نضال »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com