آخر تحديث للموقع : 22 - سبتمبر - 2018 , السبت 01:18 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

أرقام كارثية تعكس [مسيرة ميسي والأرجنتين] في كأس العالم

22 - يونيو - 2018 , الجمعة 08:29 صباحا
191 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةرياضة ⇐ أرقام كارثية تعكس [مسيرة ميسي والأرجنتين] في كأس العالم

الملعب:
استمر مسلسل مفاجآت كأس العالم 2018، بتعقد موقف وصيف النسخة الماضية، المنتخب الأرجنتيني، بسقوطه أمام كرواتيا بثلاثية نظيفة في سهرة الخميس، ليُصبح ميسي ورفاقه من أكثر المُهددين بالإقصاء المُبكر من البطولة، للمرة الأولى منذ ما يزيد عن عقد ونصف.

وتعكس لغة الأرقام مدى تواضع حملة أفضل لاعب في العالم خمس مرات من قبل ومنتخب بلاده، فهذه أثقل هزيمة لراقصي التانغو في مرحلة مجموعات كأس العالم، منذ خمسينات القرن الماضي، تحديدًا منذ أكبر هزيمة تعرض لها المنتخب اللاتيني في تاريخه، أمام تشيكوسلوفاكيا بنتيجة 6-1 في مونديال 1958.
وللمرة الأولى أيضًا يعجز بطل العالم مرتين من قبل، في تحقيق ولو انتصار يتيم في أول مباراتين في كأس العالم، آخر مرة غابت الانتصارات عن الأرجنتين في أول مباراتين، كانت عام 1974، غير أنه بثلاثية الخميس، ظلت عقدة الفوز غائبة عن الأرجنتين للمباراة الرابعة على التوالي في كأس العالم، تعادل في اثنين وخسر مثلهم، كأطول سلسلة نتائج سلبية في وطن الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا.

وبالنسبة لميسي. فقد احتاج 64 دقيقة كاملة لتسديد أول كرة على المرمى، حتى أن زميله راكيتيتش هو من أبعدها وليس الحارس سوباسيتش، رغم أنه كان أكثر من سدد على المرمى في مباراة أيسلندا الأولى التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، حيث قام بـ11 محاولة على المرمى، وبإضافة محاولة اليوم، يكون أكثر لاعبي المونديال تسديدًا على المرمى (12 مرة)، لكن دون أن يُسجل، عكس غريمه الأزلي كريستيانو رونالدو، الذي يحتل صدارة الهدافين بأربعة أهداف.

على النقيض، خرج المنتخب الكرواتي بأرقام إيجابية بالجملة، منها على سبيل المثال السير على خطى معجزة مونديال 1998، بتحقيق الانتصار في أول مباراتين، وأيضًا ثاني أكبر انتصار للكروات في البطولة، بعد رباعية الكاميرون 2014 وثلاثية ألمانيا 1998، كما أنه أول انتصار لأصدقاء لوكا مودريتش على فريق لاتيني، قبل هذه المواجهة، تجرع المنتخب الكرواتي من كأس الهزيمة أمام منتخبات أمريكا الجنوبية 4 مرات.
(القدس العربي)

الملعب: رُفع الحظر المفروض على الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات (روسادا) بالرغم من المعارضة الواسعة لذلك. وأنهت اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي لمكافحة المنشطات (وادا) تجميدا استمر ثلاث سنوات على الوكالة الروسية في أعقاب فضيحة منشطات كبرى. وقال السير كريغ ريدي، رئيس الاتحاد، إن رفع التجميد »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com