آخر تحديث للموقع : 22 - سبتمبر - 2018 , السبت 01:18 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

المجلس الانتقالي الجنوبي ينسق لـ[مظاهرات في عدن] ضد الحكومة (تفاصيل)

22 - يونيو - 2018 , الجمعة 08:57 صباحا
667 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ المجلس الانتقالي الجنوبي ينسق لـ[مظاهرات في عدن] ضد الحكومة (تفاصيل)

الملعب:
حذر نبيل عبدالله، العضو في الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، من نية قيادة المجلس تنظيم مظاهرات احتجاجية ضد حكومة رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، في عدن.

وكشف عبدالله وفق ما نقله (العربي) عن تحضيرات يقوم بها المجلس للتظاهر مجدداً في عدن ضد الحكومة، في ظل تواجد الرئيس عبدربه منصور هادي. مؤكداً بأن المجلس "ينسق للمظاهرات، مع عدد من منظمات المجتمع المدني والنقابات". واعتبر أن التوجه إلى التظاهر وتهييج الشارع "مغامرة ستفشل المجلس وتفقده شعبيته"، داعيا قيادة المجلس إلى "الاستفادة من وجود الرئيس والحكومة للتقارب ودعم أي جهود تخفف من معاناة المواطنين".

ويخشى أن يؤدي إصرار المجلس على تنظيم احتجاجات ضد حكومة بن دغر، إلى تفجر الأوضاع في عدن، وتكرار المواجهات الدموية بين قواته والحرس الرئاسي في يناير الماضي، التي أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 50 شخصاً، دون تمكنه من الإطاحة ببن دغر أو تغيير حكومته.
وكان كاتب ومحلل سياسي جنوبي أكد في 12 ابريل الفائت أن "عودة الحكومة الشرعية الى عدن العاصمة المؤقتة للجمهورية اليمنية أمر لا مفر منه وبات لازماً ليس لأن هذا هو المفترض حدوثه للقيام بواجباتها وتحمل المسؤوليات الملقاة على عاتقها في ظل هذا الفراغ الحاصل في عدن بل ولأن استمرار بقائها خارج عدن يدل على أن محاولة الانقلاب العسكري التي قام بها المجلس الانتقالي الجنوبي نهاية يناير الفائت للاطاحة بها كما وعد بذلك، هو الأمر الماثل أمام الجميع".

و أكد الكاتب والمحلل السياسي سامي الكاف في تصريح خاص لصحيفة "عدن الغد" أن "عدن رغم كونها واجهة للمناطق المحررة كما يقول التحالف العربي، الا أنها تعيش في وضع سياسي محتقن، وتصريح رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد بن دغر الشهر الفائت في أن عودة حكومته (لن تأتي ليتقاتلوا في عدن من جديد)، يسلط الضوء على حقيقة هذا الوضع المحتقن، فما زال هذا الوضع كما هو".

وقال الكاف: "ما لم تكن عودة الشرعية مقرونة بوضع معالجات حقيقية للأسباب التي أدت الى أحداث يناير الدموية فإن ذلك مدعاة لحدوث مثلها مجدداً، والجميع يرى كيف يتصرف المجلس الانتقالي الجنوبي بقوة السلاح على الأرض في عدن كبديل للحكومة الشرعية وليس بصفته مجرد مكون سياسي مثل غيره من المكونات السياسية الموجودة في الساحة كبيرة كانت أو صغيرة". وأضاف الكاف قائلاً: "وضع معالجات حقيقية للأسباب التي أدت الى أحداث يناير الدموية أمر من شأنه أن يمهد الطريق لكل الأطراف السياسية في جنوب اليمن وشماله للانتقال الى طاولة المفاوضات من أجل الوصول الى حل سياسي ينهي النزاع المسلح الحاصل في عموم اليمن و هذا لن يحدث الا بعد أن تتوقف الحرب". مؤكداً أن "سعي المبعوث الأممي الى اليمن السيد مارتن غريفيث للالتقاء بكل الأطراف السياسية في اليمن بشماله وجنوبه يؤكد صدق وصحة مواقفنا الداعية الى ايجاد حل سياسي في اليمن لا يستثني أحداً".

الملعب: كشفت تسريبات من وزارة الخارجية الأمريكية ان دعم إدارة ترامب للتحالف العربي بقيادة السعودية على وشك التفكك. وقال السناتور بوب ميندينيز( ديمقراطي عن نيوجرسي) ان العديد من مسؤولي السلطة التنفيذية يدركون بشكل متزايد ان الحفاظ على الوضع الراهن للسياسة الأمريكية الحالية بشأن اليمن أمر يصعب »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com