آخر تحديث للموقع : 30 - مايو - 2020 , السبت 09:27 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

هل تستطيع بعض الحيوانات [اكتشاف] مرض السرطان؟

19 - فبراير - 2020 , الأربعاء 06:40 صباحا
الرئيسيةعلوم و تكنلوجيا ⇐ هل تستطيع بعض الحيوانات [اكتشاف] مرض السرطان؟

الملعب:
قالت سيدة تدعى كيلي آن ألكساندر إنها تعتقد بشدة أن فرسها كانت تسعى إلى لفت انتباهها بأنها مصابة بالسرطان قبل تشخيص الأطباء.
وأضافت ألكساندر، وهي من بلاكبيرن في منطقة غرب لوثيان في اسكتلندا، إنها كانت تشعر بحيرة إزاء اهتمام "أليانا" كثيرا بالجانب الأيمن من رأسها.

وشُخصت حالة السيدة، البالغة من العمر 43 عاما، بعد عدة نوبات مرضية، بأنها مصابة بورمين في المخ في عام 2015.
وتعافت منذ ذلك الوقت بعد إجراء عملية جراحية وعلاج إشعاعي وعلاج كيميائي. وقالت ألكساندر، التي لا تزال تعاني من ضعف في الجانب الأيسر، إنها لن تتخلى عن فرسها التي كانت هدية زفافها.

"رباط خاص"

وقالت السيدة لبي بي سي: "لم أستطع فهم سبب محاولتها (الفرس) استنشاق رأسي". وأضافت: "حاولت أن أتذكر هل استخدمت نوعا مختلفا من الشامبو؟ كنت استخدم نفس الشامبو، ودأبت (الفرس) على استنشاق الجانب الأيمن من رأسي".
وقالت: "لدي رباط خاص مع أليانا، ولن أتخلى عنها أبدا لأنها جزء من العائلة الآن". وأضافت ألكساندر إنها كانت تعاني من نوبات سابقة، لكن لم تُشخّص حالتها بورم المخ إلا في وقت لاحق. و قالت: "عندما نُقلت إلى المستشفى بعد تعرضي لنوبة أدت إلى إغماءة، قال الأطباء بشكل أو بآخر إنها مشكلة بسبب الكحول، وقالوا لي أن أذهب إلى طبيبي المعالج بعد استعادة الوعي". و أضافت: "لم أكن قد تناولت مشروبا كحوليا منذ أسابيع". وقالت: "ظننت في أسوأ الأحوال أنني مصابة بالصرع، لم أتصور على الإطلاق أنني مصابة بورم في المخ".

وقال هيو آدمز، المتحدث باسم الجمعية الخيرية لبحوث سرطان المخ، إنه سمع قصصا مماثلة تبدو فيها الحيوانات كما لو كانت تكتشف السرطان. و أضاف: "اللافت للانتباه حقا فيما قالته كيلي آن هو مشكلات تشخيص الأطباء لحالتها".
وقال : "أمر صادم حقا أن يقال لها أن تعود للمنزل وتستعيد وعيها". وأضاف: "إنه شيء نسمع عنه باستمرار لأن أورام المخ نادرة نسبيا، وقد تكون مشكلة تشخيص الحالة بسبب عدم توافر معرفة كافية لدى الأطباء بشأن أعراض المرض".
وتشمل أعراض أورام المخ الصداع أو مشكلات في الرؤية أو حدوث غثيان أو نوبات مرضية أو تغيرات في الشخصية أو تغيرات في الحواس.

الملعب: تجلس لي هواي تساي، عالمة الأعصاب بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة، لبعض الوقت أمام شاشة تلفاز تومض بالتزامن مع صوت نقر متكرر، يشبه صوت الصنوج الخشبية لراقصة فلامنكو متحمسة. لكن هذه الجلسة التأملية ليست للاسترخاء، لكن تساي تستخدم الضوء المرتعش وصوت النقر المنتظم لكي تتحكم في »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com